القائمة الرئيسية

الصفحات

شريط الاخبار

مصر تستقبل رئاسة الكوميسا والرئيس يتعهد بتعزيز التجارة البينية

رئيس مدغشقر أندري راجولينا يسلم رئاسة الكوميسا إلى نظيره عبد الفتاح السيسي في القمة الحادية والعشرين

رئيس مدغشقر أندري راجولينا يسلم رئاسة الكوميسا إلى نظيره عبد الفتاح السيسي في القمة الحادية والعشرين 

القاهرة - 23 نوفمبر 2021: في افتتاح الدورة الحادية والعشرين لقمة الكوميسا التي استضافتها مصر في العاصمة الإدارية الجديدة ، سلم رئيس مدغشقر أندري راجولينا رئاسة المنظمة إلى نظيره عبد الفتاح السيسي.

 

وشكر الرئيس السيسي مدغشقر على العمل الذي قامت به أثناء رئاسته للسوق المشتركة لشرق وجنوب إفريقيا (الكوميسا) ، وتعهد ببذل كل الجهود اللازمة لتعزيز التجارة البينية بين الدول الأعضاء.

 

وأشار الرئيس في خطابه إلى أنه على الرغم من أن جائحة كوفيد -19 أدى إلى ظهور تحديات جديدة ، إلا أنها قد تكون فرصة لدفع أعمال التنمية إلى الأمام. وأوضح أن وتيرة التعافي من تأثير كوفيد -19 بطيئة. وشدد الرئيس السيسي على أن "ذلك يتطلب منا تكاتف جهودنا لتجاوز تلك العقبة".

 

نظرًا لأن COVID-19 قد عطل سلسلة التوريد ، فقد وضعت مصر رؤية لتحقيق التكامل بين الدول الأعضاء من خلال عدد من المبادرات قصيرة ومتوسطة المدى. علاوة على ذلك ، حث الرئيس المصري الدول الأفريقية على تسهيل تنفيذ اتفاقية التجارة الحرة القارية الأفريقية (AfCFTA).

 

وبالمثل ، اقترح الرئيس السيسي مبادرة لتحقيق التكامل الصناعي بين الدول الأعضاء في الكوميسا مطالبا إياهم بالعمل معا على صياغة خطة تنفيذية لإنجازها.


كما تعهد الرئيس السيسي بالتعاون مع دول الكوميسا في قطاع الطاقة ونقل الخبرة إليها. وفي سياق آخر ، أكد على أهمية توسيع دور الشركات الصغيرة والمتوسطة والشباب والمرأة في التكامل الاقتصادي بين دول الكوميسا.

 

كما أشار الرئيس المصري إلى أنه يتعين على دول الكوميسا التفكير في الاندماج في قطاع الرعاية الصحية ، مثل إلغاء القيود المتعلقة بتداول المنتجات الطبية. مشروع آخر لفت الانتباه إليه هو Vic-Med قائلاً إن لديه القدرة على تحقيق التكامل بين دول شرق إفريقيا. المشروع عبارة عن تشجيع الملاحة عبر نهر النيل بين بحيرة فيكتوريا والبحر الأبيض المتوسط.

تعليقات