القائمة الرئيسية

الصفحات

شريط الاخبار

إطلاق آلية التشاور السياسي بين مصر ومجلس التعاون الخليجي

 إطلاق آلية التشاور السياسي بين مصر ومجلس التعاون الخليجي

إطلاق آلية التشاور السياسي بين مصر ومجلس التعاون الخليجي
المؤتمر الصحفي الذي عقد في 12 ديسمبر 2021 في الرياض عقب إطلاق آلية التشاور السياسي بين مصر ومجلس التعاون الخليجي

القاهرة - 13 ديسمبر 2021: شارك وزير الخارجية سامح شكري مساء اليوم الأحد في إطلاق آلية التشاور السياسي بين مصر ودول مجلس التعاون الخليجي بالرياض.

 

وأكد الوزير شكري في كلمته تميز العلاقات بين مصر ودول الخليج العربي على مختلف المستويات. وشدد على أهمية البناء على ذلك بما يحقق المصالح المختلفة لجميع الأطراف ، ويخدم تطلعات شعوبهم في الرخاء والرفاهية.

 

ويشير البيان الصادر عن الوزارة إلى أن رئيس الدبلوماسية المصرية عرض تطورات متنامية على المستويين الإقليمي والدولي ، مما يعطي الحاجة المتزايدة لتوسيع العمل العربي المشترك ، وكذلك الحفاظ على دورية التنسيق المؤسسي والتشاور بين الدول العربية.

 

وشدد الوزير على مقومات السياسة الخارجية لمصر مؤكدة على تعزيز التضامن العربي والعمل العربي المشترك بهدف الحفاظ على الأمن القومي العربي والاستفادة من إمكانيات وقدرات الدول العربية.

 

وأشار الوزير شكري إلى أن رفض مصر لكل محاولات التدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية ، ولكافة التهديدات التي تستهدف استقرارها ومصالح شعوبها. وشدد على دعم مصر لدول الخليج في اتخاذ الإجراءات التي تراها مناسبة للحفاظ على أمنها وضمان استقرارها.

 

من جانبهم ، أعرب وزراء خارجية دول الخليج عن تقديرهم للدور المصري المحوري في الأمن والاستقرار العربي ، ودعمهم للخطوات التي تتخذها للحفاظ على أمنها ، بما في ذلك الحقوق المائية.

 

وفي اتصال هاتفي مع المضيف التلفزيوني عمرو أديب في وقت لاحق يوم الأحد ، قال وزير الخارجية المصري إن الاجتماع تضمن محادثات حول ليبيا وسوريا واليمن والسودان وأزمة سد النهضة الإثيوبي وسبل تحقيق الاستقرار والتعاون الاقتصادي. . وأضاف شكري أن المشاركين وضعوا أيضًا رؤى حول التعامل مع عدد من القضايا في المستقبل.

 

وفي حديثه عن ليبيا على وجه الخصوص ، قال الوزير إن نظراءه الخليجيين اتفقوا على ضرورة إجراء انتخابات تعكس قوة إرادة الشعب الليبي وتقوي مؤسسات الدولة الليبية وترحيل المرتزقة الأجانب.

 

وبخصوص الخلاف حول سد النهضة ، أكد وزراء خارجية دول الخليج على أهمية التوصل إلى اتفاق ملزم قانونًا يضمن عدم الإضرار بمصالح مصر والسودان وإثيوبيا. كما أعربوا عن تضامنهم مع مصر في الدفاع عن أمنها المائي.


تعليقات